غير مصنف

صراع اللامشاعر

حين كنت اسمع أحدهم يقول قلب فلان ميت كنت أتسائل كيف لقلب شخص حي أن يموت ؟! لم أكن أعلم أني سأعيش يوما معنى تلك الكلمات وأن المشاعر كلها ستخرج من قلبي وسيستوطنه الحزن والألم فقط وأنه ستأتي لحظات جميلة تمر مرور الكرام دون أن أشعر بأي إحساس في قلبي وكأنه غلف بمضاد للمشاعر الجميلة… أصبحت أشتاق للفرح وأحتاج للحماس وأرغب أن يزورني إحساس الابتهاج والشغف .. تأتيني المواقف وتأبى المشاعر أن تتغلغل داخلي وأموت ألف مرة أحس بالإرهاق في جسدي والإنشغال في عقلي وأنا متمددة على فراشي دون فعل شيئ!!! وبينما انا في غمرة صراعاتي النفسية ومحاولاتي لاستعادة الحياة وجدت بعض الكلمات في كتاب استعرته منذ سنة دون ان اقراه والتي أشبه ماكانت بطوق النجاة لغريق يتخبط في وسط البحر .. وكأن الله ساق لي هذا الكتاب لأقراه في هذا الوقت العصيب وأجد الأمل بين كلماته.. في كتاب اوبرا وينفري (what I know for sure) في فصل الإمتنان تحكي عن حالتها المشابهة لي ولكن في مراحل حياتها المليئة بالعمل والإنشغال وتشافيها من تلك الحالة كانت بالامتنان والشكر لكل شيئ جعلت لنفسها عادة كتابة خمسة أشياء ممتنة لوجودها وفعلها بداية كل يوم وتغلبت بها على شبح اللامشاعر المبهجة.. وكذلك فعلت انا واكتشفت أيضا أن اهمال الانسان لجانبه الروحاني وابتعاده عن ربه بداية لضياع روحه وسجنه داخل تلك الغرفة السوداء التي يسميها الاطباء بالاكتئاب!!!! هاأنا ذا أحاول النهوض من جديد باتباع طريقة الامتنان وتغذية روحي والفرق هذه المرة ذاك الشعاع البسيط الذي تغلل قلبي واعاد جزءا من الدفء الى داخلي .

همسات من قلبي

رأيان على “صراع اللامشاعر

  1. مررت بهذا الشعور أحيانًا، وكما قلتِ كنت في النهاية اكتشف أن الإيمان بالله -بكل ما تعنيه هذه الكلمة بتفصيلاتها- هو الحل.
    اللهم أحيي قلوبنا بذكرك وطاعتك 🙂

    Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s